براعة طفل خليجي تنقذه من عصابة حاولت هتك عرضة
أخبار عالمية

براعة طفل خليجي تنقذه من عصابة حاولت هتك عرضة

قام طفل كويتي لا يتجاوز عمره 14 عامًا، بالإفلات بشجاعته النادرة من قبضة عصابة مكونة من 4 أشخاص، حيث قام بأخذ البطاقة البنكية الخاصة بأحدهم، ثم انطلق هاربًا، وعاد إلى والده ليطلعه على كل شيء، والذي بدوره قدّم بلاغًا للأمن.

وتستمر الجهات الأمنية في منطقة جابر العلي في الكويت الكشف عن أفراد العصابة، وهم 4 مواطنين اختطفوا الطفل الحدث من أمام مسكنه في المنطقة، وانطلقوا به إلى منزل في منطقة مبارك الكبير، وحبسوه في الديوانية، قبل أن يستطيع الفرار.

وبحسب مصدر محلي، فقد صرح مصدر أمني، أن المجني عليه كان يقف بالقرب من منزل ذويه، وفوجئ بسيارة تتوقف أمامه وعلى متنها 4 أفراد، قبل أن يترجل 3 منهم باتجاهه، ويسحبوه بالقوة، وسرعان ما أصعدوه بسيارة عنوة، وانطلقوا به إلى منزل أحدهم، وأدخلوه إلى الديوانية، ثم تناوبوا على ضربه، محاولين هتك عرضه.

وأعلن المصدر، أن الحدث وبشجاعة استغل لحظة سقطت فيها البطاقة البنكية من أحد الخاطفين، فالتقطها بسرعة خاطفة، وانطلق سريعًا نحو الباب، ناجيًا بنفسه، ثم اختبأ في مكان آمن بعيدًا عن الجناة الذين حاولوا العثور عليه دون جدوى، قبل أن يستنجد بأحد المارة الذي أقله عائدًا به إلى منزل ذويه.

وكشف أن المجني عليه روى الواقعة لوالده وأعطاه البطاقة، ليصطحبه الأب متوجهًا إلى مخفر منطقة جابر العلي، وأبلغ الشرطة بتفاصيل ما تعرض له ابنه، فسجلوا قضية خطف بقصد هتك العرض، وبدأوا البحث عن الجناة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.