فضيحة على الهواء في التليفزيون الرسمي السوداني تسببت في فصل عدد كبير من الفنيين
أخبار عالمية

فضيحة على الهواء في التليفزيون الرسمي السوداني تسببت في فصل عدد كبير من الفنيين

قامت "فضيحة علي الهواء"، بالتسبب في فصل عدد كبير من الفنيين، في التليفزيون السوداني الرسمي ،بعد ظهور المذيعة "شاهيناز عثمان" ، في بث حي علي الهواء وهي تدخل أستوديو الأخبار ، وتحمل في يدها حقيبتها بالإضافة إلي كيس اصفر من البلاستيك ،وتضعهما علي "طاولة الأخبار"، ثم تخرج وتعود بعد لحظات وهي تمسك بـ"شلته "سوداء تقوم بوضعها علي الكرسي ،وبعد ذلك ترفع جزءا من طرحتها لو ضع الميكروفون.

وبعد ذلك بدأت المذيعة شاهيناز عثمان، البث تعديل ملابسها وماكياجها ، دون أن تدرك أنها علي الهواء مباشرة ، وقامت بإخراج هاتفها المحمول من حقيبتها ونظرت فيه ،قبل أن تخرج من حقيبتها زجاجة مياه معدنية وتشرب منها ، ودون أن ينتبه مسئولي الأستوديو أو البث أن المذيعة علي الهواء .

وصرحت وسائل إعلام سودانية، أن هيئة الإذاعة والتليفزيون ، فتحت تحقيقا رسميا في الفضيحة ، وتم إيقاف مجموعة من الفنيين المسئولين عن الأستوديو والبث الحي، الذي لم يتداركوا الخطأ وتسببوا في ظهور المذيعة علي الهواء ، قبل الموعد المحدد سلفا للبث .

وكان مسئولو البث ، قد قطعوا "ظهور المذيعة" وقاموا بنشر مادة تسجيلية ، في محاولة لتدارك الموقف الذي تسبب في حرج كبير لهيئة الإذاعة والتليفزيون السوداني.