السودان يزف أخبارا
أخبار عالمية

السودان يزف أخبارا "نووية" سارة إلى مواطنيه

أعلن مدير إدارة التوليد النووي في السودان، ناصر أحمد المصطفى، اجتياز بلاده المرحلة الأولى لإعداد البنيات التحتية لمشروع التوليد النووي التي تشمل 19 عنصرا.

وقال مدير التوليد النووي، الاثنين، عقب الجلسة الأولى لاجتماع المراجعة المتكاملة للبرنامج النووي السوداني من قبل بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالخرطوم، إن الاجتماع يهدف للمراجعة الشاملة للبرنامج النووي السوداني حسب معايير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وفقا لشبكة الشروق السودانية.

وأعلن دخول الحكومة في مناقشات مرتبطة بتمويل إنشاء محطات التمويل النووية مع روسيا والصين، مضيفا أن "مرحلة دراسات الجدوى للمشروع تستغرق 4 أعوام فيما يستغرق التنفيذ من 5 إلى 7 أعوام".

وأشار مدير إدارة التوليد النووي إلى أن المراحل التي يمر بها المشروع النووي تشمل "إعداد البنيات التحتية، إعداد دراسة الجدوى، ومرحلة تنفيذ المشروع"، لافتا إلى أن مرحلة البنيات التحتية التي اجتازها السودان تبدأ بالموقف الوطني وترتيب المسائل القانونية، لافتاً إلى إجازة القانون النووي من قبل البرلمان واعتماده من قبل رئيس الجمهورية.

وقال المصطفى إن السودان قطع شوطا في مرحلة التعاقدات ودراسات الجدوى التي تستغرق أربع سنوات لإعداد التعاقدات ودراسات الجدوى، مشيرا إلى أن مرحلة تنفيذ المشروع تستغرق مابين 5-7 سنوات.

وتابع: "الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أكد دعمه للسودان لإنشاء محطة نووية، وأشاد بالمتابعة اللصيقة من قبل وزارة البيئة والموارد الطبيعية لسير المشروع بكل أجهزتها ومؤسساتها".

وأوضح أن الكادر السوداني مؤهل للقيام بالعمليات الفنية، مشيرا إلى ابتعاث أعداد كبيرة من المهندسين السودانيين لدراسة التوليد النووي في دول الصين، مصر، وروسيا، بجانب دورات تدريبية في فينا بالوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال إن تقرير السودان ستتم مراجعته نهائيا في هذا الاجتماع على أن تقدم الوكالة الدولية تقريرا مبدئيا خلال فترة أسبوعين، توطئة لاستخراج التقرير النهائي الذي سينشر على موقع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.