وزارة التعليم العالي تحذر من تصرف قد يؤدي للطرد من المؤسسات التعليمية

قامت وزارة التعليم العالي الطلاب الجامعيين بالتحذير من الغش المدفوع، أي شراء المشاريع الأكاديمية، الأمر الذي يعتبر مخالفة لها عواقب وخيمة قد تؤدي إلى الفصل من المؤسسة الأكاديمية.

وانتشر هذا النوع من الغش مع ثورة مواقع التواصل الإجتماعي، إذ يقوم الطالب بالتواصل مع شخص مجهول الهوية والدفع له كي ينجز المشاريع الأكاديمية نيابة عنه، ومن ثم يسلمها الطالب باسمه.

وفي السياق؛ صرحت مديرة دائرة البرامج الأكاديمية بالمديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية موزة الوشاحية لصحيفة تايمز أوف عمان من الممكن فرض عقوبات على الطالب الذي يغش بهذه الطريقة، وتصل بعضها إلى الطرد من الدراسة نهائيا وأضافت الوشاحية في ذات السياق أن الوزارة والكليات تستخدم عددا من البرامج الإلكترونية لضبط حالات الغش ، حيث تكشف البرامج عن التشابه بين مشروع وآخر.

وأعلن مدير الدراسة الإلكترونية بكلية مجان محمد ياسين يستخدم مقدموا هذه الخدمات وسائل الإتصال الإلكترونية كي لا يتم التعرف على هويتهم ومعاقبتهم ونصح المدير الطلاب بعدم التواصل مع مقدمي هذه الخدمات لأنها غير قانونية ولا تفيد أحد.

وأشار ياسين إلى وجود طرق تكشف هذا النوع من الغش وأبرزها التحقق من أي تغيير قد يطرؤ على مستوى الطالب.