تراجع راتب الوافد في الكويت

أوضح مسح أعده «موقع توظيف شهير» تراجع متوسط ما يتقاضاه الوافدون العاملون في دول الخليج، ولكن ذلك لا يعني أنهم يحصلون على رواتب أقل.

وقام المسح بشأن الرواتب لعام 2018 بالخضوع إلى بعض التغيرات في الحسابات، بعد أن تمت اضافة عدة مستويات من الوظائف ذات الأجور المنخفضة الى المؤشر، مما أدى إلى تراجع متوسط راتب الوافد على المؤشر. وبلغ متوسط الراتب الشهري للوافدين في دول الخليج 8083 دولارا، بانخفاض نسبته %26 عن العام السابق.

وتفاوت هذا الرقم بين بلدان الخليج، اذ انخفض متوسط رواتب الوافدين في الكويت بمعدل %27.73، في حين بلغت نسبة التراجع في السعودية (وهي الأعلى) %34.21، وفي الامارات %26.74. أما في البحرين، فقد انخفض متوسط الرواتب بنسبة %25.18، وعمان بنسبة %25.2.

وقسم المسح الوافدين بين العمالة من الدول الغربية والعرب والآسيويين بدلا من تقييم جميع المغتربين معا. أعلى مركزين في الخليج للمغتربين هما الرئيس التنفيذي أو العضو المنتدب لشركة متعددة الجنسيات، حيث ارتفع متوسط الراتب بنسبة %2.95 من 33988 دولاراً إلى 34990 دولاراً، فيما ارتفع متوسط الراتب للرئيس التنفيذي/ العضو المنتدب لشركة محلية بنسبة %13.25 من 22031 الى 24950 دولاراً.

وأعلن تقرير وكالة التوظيف أن البلد الأم للرئيس التنفيذي (جنسيته) لم يكن له تأثير كبير على الراتب الذي يتلقاه.

ويظهر التقرير وجود تباين كبير بين متوسط الأجور في دول الخليج، حيث يبلغ متوسط راتب الوافد في السعودية 8560 دولارا في الشهر، وهو ما يشكّل زيادة بنسبة %2.9 عن الامارات العربية المتحدة، و%8.4 عن البحرين، وأكثر من عمان بنسبة %8.7، وزيادة عن الكويت بنسبة %8.96. أما قطر، فلم تكن مشمولة بالمسح.

وتوضح وكالة التوظيف أن هذا لا يعني أن السعودية تدفع أفضل رواتب لجميع الوظائف، ولكن المعدل العام فيها أعلى. فعلى سبيل المثال، تدفع الكويت أعلى راتب لطبيب عام (5150 دولاراً في الشهر)، في حين تدفع البحرين أفضل راتب للمدرسين (11530 دولاراً في الشهر).