المصدر : متابعات

خلال مساعي المملكة العربية السعودية المستمرة في الحرص على تذليل العقبات والصعوبات التي تعترض مواطنيها والمقيمين على أراضيها على حد سواء، فقد فرضت الجوازات السعودية شروطا جديدة من أجل تجديد الإقامة للوافدين ومن دونها يمتنع تجديدها بشكل نهائي..



وقد احتوت تلك الشروط الجديدة عدة جنسيات وفئات من المقيمين، وترتبط بالفحص الطبي لمرض الإيدز، سوف يرد تفصيلها وتوضيحها فيما يلي.

 شروط جديدة لتجديد الإقامة بالمملكة

ألزمت وزارة الصحة السعودية من يرغب بتجديد إقامته في المملكة من الوافدين الأجانب بإجراء الفحوصات الطبية لمرض نقص المناعة المكتسبة ” مرض الإيدز”، تحت طائلة عدم تجديد الإقامة بشكل نهائي ويشمل هذا الإجراء عشرة جنسيات مختلفة، وهي كما حددتها وزارة الصحة دول ( السودان وآثيوبيا وإريتريا وكينيا والصومال وجيبوتي وتايلاند ونيجيريا ونيبال وفيتنام ).
جدير بالذكر كانت المملكة العربية السعودية قد أصدرت العديد من القرارات المتعلقة بالعمالة الوافدة والأجانب المقيمين على أراضيها في الفترة الأخيرة، ولا سيما فيما يتعلق بقيمة رسوم تجديد الإقامة، وقامت برفع رسوم المرافقين، مما زاد من حالة القلق لدى البعض من الوافدين لعدم قدرتهم على الدفع وبالتالي تعرضهم لخطر الترحيل.
كما وأعلنت المملكة في وقت سابق من العام 1439 هـ القرار بشأن تقليل مدة الإقامة للعمالة الوافدة إلى المملكة من 6 سنوات إلى 4 سنوات، وأيضا تقليل مدة رخصة العمل من 6 سنوات إلى 4 سنوات.


قد يعجبك أيضاً