الشيخ راشد بن دلموك: كأس دبي العالمي يجسد القيم النبيلة للوطن

دبي: أحمد عزت

وصف الشيخ راشد بن دلموك بن جمعة آل مكتوم ، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية ، النسخة 26 من كأس دبي العالمي بأنها استثنائية ، حيث أنها تتزامن مع “عام الخمسين” ، والتي قمنا خلالها نحتفل بالنهضة والتطور اللذين شهدتهما الخمسون عاماً الأولى من تاريخ البلاد. كما تتزامن دولة الإمارات مع الاستضافة الناجحة لحدث عالمي ضخم ، إكسبو 2020 دبي.

وأضاف: “منذ الإعلان عن تأسيسها عام 1995 ، جسدت بطولة كأس دبي العالمية القيم النبيلة التي تأسست عليها دولة الإمارات العربية المتحدة ، ونهجها الداعم الداعم للسلام والتعاون والتعايش ، ورؤيتها الطموحة للمستقبل. لأكثر من ربع قرن ، استمر الحدث في جذب أفضل الخيول وأصحاب النخبة وأمهر المدربين والفرسان من جميع أنحاء العالم “.

وأضاف: “مع انطلاق فعاليات النسخة 26 من الكأس ، يسعدنا عودة الجماهير إلى مدرجات مضمار الميدان الدولي ، للاحتفال معًا بانتصارات جديدة أفضل بها ، الأقوى والأسرع يتوجون ؛ نتطلع إلى رؤية الأبطال يسجلون أمجادًا جديدة ، على غرار الإنجازات التي حققوها في الرقم القياسي لبطولة العالم هذه “.

وأوضح الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم ، أن مونديال دبي شهد 189 سباقا ، بمشاركة 32 دولة ، و 473 مدربا و 321 فارسًا ، وحققت خيول الدولة 85 انتصارًا ، في تجسيد صريح للجدية والتنافسية ، ما يجعلها أبرز حدث في رياضة السباق حول العالم.

وأضاف: “مع افتتاحنا للدورة السادسة والعشرين ، يسعدنا أن النسخة الحالية مستمرة بنفس الكثافة والمشاركة الدولية ، وهو ما يميز دبي مدينة المبدعين ، وهو تأكيد على ما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. قال بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، إن سباق التميز ليس له خط. نهاية له “.

وأضاف: “السباق يسلط الضوء على حضارة الإمارات ليس فقط لمن هم هنا ولكن لمئات الملايين من خلال وسائل الإعلام والبث الرقمي حول العالم ، ويمثل حلقة وصل وتقاربنا بين الشعوب والأمم وحدثًا من وإلى العالم.”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.