المنصوري والنيادي يكملان التدريب على ذراع «كندارم 2»

دبي: يمامة بدوان
أكمل هزاع المنصوري وسلطان النيادي، رائدا الفضاء الإماراتيان، التدريب على الذراع الروبوتية «كندارم 2»، في وكالة الفضاء الكندية، والمخصصة لالتقاط مركبات الشحن والعمل على مساعدة الروّاد على مهمات السير في الفضاء والتعامل مع الحمولة الخارجية.
ونشر الرائدان مجموعة صور ومقطع فيديو، خلال التدريب على استخدام الذراع الآلية، بوساطة أجهزة حاسوب ومعدّات أخرى.
وبحسب تغريدة نشرها المنصوري، أكد أن استخدام ذراع «كوندارم 2» يتطلب من الرائد الهدوء والدقة، من أجل التقاط سيارة في الفضاء على سبيل المثال.
تلسكوب هابل
وتستخدم المحطة الدولية الذراع في عدد من الوظائف، إذ يمكن استخدامها في إطلاق الأقمار الاصطناعية وإصلاحها، حيث استخدمت لسحب “تلسكوب هابل” الفضائي في 5 مهمات إصلاح مختلفة. وتعد تلك الذراع مساهمة من كندا في المحطة الدولية.
وتؤدي «كندارم 2» البالغ طولها 17 مترا، دوراً رئيساً في تجميع المحطة الدولية وصيانتها، وهي ذراع آلية مهمتها نقل المعدات والإمدادات وتحريكها حول المحطة، وتوفير الدعم لرواد الفضاء أثناء تنفيذ مهامهم خارج المحطة، كما تحرّك الحمولات الأخرى المرتبطة بالمحطة، وتستخدمفي عمليات الصيانة الخارجي أيضاً. كما أن لها إمكانية تحريك أجزاء مختلفة من المحطة، حيث تتحرك على جانبها الخارجي مثل دودة حلزونية.
وتوجد في كل نهاية «كندارم 2» قبضة ترتبط مع عدد من الكابلات، التي تشدّ لضمان الإمساك بالمعدات جيداً، وهي بذلك تسمح للذراع الروبوتية بالسيطرة على ما تمسكه بقوة، والتحرك في أي مكان تحتاج إلى الوصول إليه حول المحطة الدولية، ويمكن استخدام أي من طرفيها نقطة ارتباط بينما ينفذ الطرف الآخر مهام متنوعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.