17.9 مليون درهم مساهمة رياضات السيارات للقطاع السياحي والاقتصادي

أعلنت حلبة «دبي أوتودروم»، الوجهة الرائدة لرياضات السيارات والفعاليات الترفيهية في الشرق الأوسط، وصول مساهمات موسم رياضة السيارات 2021-2022 إلى 17.9 مليون درهم إماراتي في قطاع السياحة والاقتصاد الوطني عموماً؛ حيث استضافت الحلبة العديد من البطولات العالمية والإقليمية من 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2021 إلى 13 مارس/ آذار 2022.

ومن أبرز البطولات التي استضافتها حلبة «دبي أوتودروم» هذا الموسم هي «سباق الجائزة الكبرى التاريخي في دبي»، وسباق التحمل «هانكوك دبي 24 ساعة»، و«سلسلة سباقات لومان الآسيوية»، وبطولة «فورمولا 4 الإمارات»، و«بطولة فورمولا الآسيوية الإقليمية»، و«تحدي فيراري آسيا باسيفيك»، و«تحدي بورشه سبرنت الشرق الأوسط»، و«كأس الخليج راديكال»، و«سلسلة سباق الدراجات الرياضية»، و«بطولة إن جي كيه الإمارات للسيارات».

ولم يقتصر تأثير الموسم الرياضي على التجارب المميزة التي قدمها لمحبي رياضات السيارات؛ حيث ساهم أيضاً في زيادة زخم قطاع السياحة بالدولة. وأدت أنشطة الموسم إلى حجز 20 ألفاً و462 غرفة فندقية في الفترة بين نوفمبر/تشرين الثاني 2021 ومارس 2022. كما كان توافد السائقين والفرق العالمية السبب المباشر وراء حجز أكثر من 3 آلاف رحلة قادمة إلى دولة الإمارات، بقيمة بلغت 6 ملايين درهم.

وشُحنت أكثر من 258 حاوية إلى دبي تلبية للمتطلبات اللوجستية للبطولات الرياضية، مما زاد بدوره من التأثير الإيجابي للموسم الرياضي على الاقتصاد.

وقال فيصل السهلاوي، مدير عام حلبة «دبي أوتودروم»: «نفخر بالمساهمة التي قدمتها رياضات السيارات لقطاع السياحة والاقتصاد إجمالاً في دولة الإمارات هذا الموسم؛ حيث شهدنا استضافة مجموعة من الفعاليات الرياضية الكبرى في دبي. وسعدنا باحتضان أكبر مسابقات رياضات السيارات واستقبال أبرز السائقين عالمياً، وهو ما يعكس مكانة مدينة دبي كواحدة من الوجهات البارزة للفعاليات الرياضية في العالم. كما شهدت حلبة دبي أوتودروم تفاعل خبراء ومحبي رياضات السيارات من جميع أنحاء العالم مع أبرز السائقين، ويشكل هذا التفاعل حافزاً لنا لمواصلة استضافة أهم فعاليات رياضات السيارات الاحترافية، مواكبةً لتنامي قطاع السياحة والأنشطة الاقتصادية في دبي.

وحقق الموسم الرياضي نجاحاً باهراً؛ إذ إنه استقطب آلاف المشاهدين وسط إقبال كبير من محبي رياضات السيارات. وستستضيف حلبة دبي أوتودروم المزيد من الفعاليات العالمية في السنوات المقبلة، بما يدعم السياحة والاقتصاد في دولة الإمارات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.