«تنافسية الكوادر الإماراتية» يطلق الحزمة الثانية من البرامج التدريبية

أبوظبي: صحيفة الضوء

أعلن مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، إطلاق الحزمة الثانية من المبادرات في إطار برنامج «نافس»، الاتحادي الذي يهدف إلى رفع الكفاءة التنافسية لدى المواطنين وتمكينهم، لشغل الوظائف في القطاع الخاص، وتتضمن الحزمة أربع مبادرات متخصصة بالبرامج التدريبية.

وقال غنام المزروعي، الأمين العام للمجلس «إن توفير الفرص المناسبة للجيل القادم من المهنيين الناشئين للتطور، بمساعدة ودعم من قادة الصناعة المشهورين، أمر مثير للغاية، إلى جانب أنه أمر محوري لبناء اقتصاد قائم على المعرفة. لقد عملنا مع كثير من الهيئات، للتوصل إلى مبادرات نوعية تدعم الطموحات المهنية وتعزز التطوير المهني. إننا نثمّن جهود شركائنا ومساهمتهم الفاعلة في تحقيق أهداف المجلس، وخلق إرث من المعرفة».

فيما قال حمد المزروعي، الرئيس التنفيذي للعمليات في سوق أبوظبي العالمي، والمدير العام لأكاديمية سوق أبوظبي العالمي:عملت الأكاديمية، والمجلس يداً بيد لإنشاء برامج متنوعة قائمة على إتاحة فرص التوظيف. وتهدف هذه البرامج إلى دعم الإماراتيين الباحثين عن عمل، للحصول على المهارات والكفاءات اللازمة، لتلبية احتياجات القطاع الخاص. واليوم، نحن فخورون بإطلاق سلسلة البرامج التدريبية الرائدة الخاصة بالأكاديمية، على منصة «نافس».

فيما أكد الدكتور محمد بكة، الرئيس التنفيذي لمركز «سيرت»، كامل استعداد المركز لتقديم خبراته، وتسخير موارده، والمشاركة بإنجازاته، لدعم مسيرة التوطين، وتحقيق تطلعات وأهداف القيادة الرشيدة، التي تجسدت في برنامج «نافس».

وتشمل مبادرات الحزمة الثانية برنامج «كفاءات» الذي يعمل على تطوير كفاءات الكوادر المواطنة، ببرامج تدريبية في قطاعات متخصصة وشهادات مهنية معتمدة دولياً، وستنفّذه الأكاديمية، و«سيرت».

أما البرنامج الثاني فهو «تطوير كوادر قطاع التمريض» الهادف إلى تطوير الكفاءات الوطنية في التمريض، عبر المنح الدراسية المدفوعة وبرنامج المساعد الصحي لخريجي الثانوية، والدبلوم/ الدبلوم العالي في طب الطوارئ، وبرنامج البكالوريوس للتمريض. ويهدف إلى تأهيل 10 آلاف مواطن في القطاع الصحي، خلال الخمس سنوات القادمة. وستعنى «كلية فاطمة للعلوم الصحية»، التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، بتنفيذه.

كما تشمل المبادرات برنامج «خبرة» وهو برنامج تدريبي تصل مدته إلى 12 شهراً، مع مكافآت مالية في شركات خاصة وشبه حكومية، لدعم تطوير خبرات الخريجين الإماراتيين في قطاعات متنوعة، وستشرف على تنفيذه شركات خاصة وشبه خاصة تتناسب مع معايير البرنامج.

وتشمل المبادرات برنامج «الإرشاد المهني» الذي يوفّر خدمات الإرشاد والتوجيه المهني التي تساعد على اكتشاف المهارات والفرص والمسارات الوظيفية المناسبة، وتوفير أدلة إرشادية لكتابة السيرة الذاتية، وأساسيات إجراء المقابلات وأخلاقيات العمل، وستتولى تنفيذه «المؤسسة الاتحادية للشباب».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.