برعاية النعيمي انطلاق «مؤتمر عجمان الدولي السادس للبيئة»

عجمان:صحيفة الضوء

تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، تنطلق أعمال مؤتمر عجمان الدولي السادس للبيئة الإثنين، وتنظمه دائرة البلدية والتخطيط على مدار يومين، بشعار «مستقبل الاستدامة البيئية»، في مركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض – معارض جامعة عجمان، بمشاركة محلية وعالمية واسعة. ويناقش قضايا عدة تتعلق بعالم البيئة وأهميتها ومكانتها.

ويسعى المؤتمر إلى تحقيق أهداف عدة، من أهمها: العمل على دعم التنمية المستدامة في دولة الإمارات، وإنشاء خارطة طريق لتحقيق الحياد الكربوني، والجمع بين العلماء والمهنيين وصانعي السياسات من مجموعة متنوعة من المنظمات الدولية والوطنية، فضلاً عن المؤسسات الأكاديمية، لتبادل المعرفة في إنشاء بيئة ذكية ومستدامة. وتقديم تحديث عن آخر تقنيات الذكاء الاصطناعي التي يمكن تنفيذها في المنطقة لتحقيق التنمية المستدامة، وتحقيق توقعات عام 2071، واستكشاف العوامل والممارسات الرئيسة لتحقيق الطاقة الخضراء وجودة الهواء. وتشكيل مستقبل المدن والمجتمعات المستدامة. والحفاظ على منظور طويل الأمد للثورة الصناعية الرابعة وشكلها المستقبلي.

ويشكل المؤتمر منصة حيوية للقاء خبراء العالم في البحوث والصناعة لعرض تجاربهم وخبراتهم، وعرض التجارب الجديدة والمشاريع الحيوية العملاقة، والتقنيات الحديثة، والحلول البيئية من أجل بناء مستقبل أكثر استدامة، وتقديم الأفكار الحديثة لاستخدام الذكاء الاصطناعي في جميع أبعاد الاستدامة، للتعامل مع الكم الكبير من المعلومات والتنبّؤ بعواقب التغير المناخي، واستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الحدّ من هذه التغيرات نحو مدن مستدامة ومستقبل يتماشى ورؤية الإمارات المئوية 2071، حيث تلتقي كوكبة من المسؤولين والباحثين والمختصين والأكاديميين، وكذلك مؤسسات حكومية وغير حكومية، ومنظمات وطنية معنية بقضايا البيئة، ومتخصّصين بيئيين من قطاع الطاقة وقطاع النفط والغاز والصناعات التحويلية والبلديات وشركات الاستشارات والمقاولات والوكالات البيئية والقطاع الخاص، وخريجي الجامعات، وكل المهتمين والمعنيين بشؤون البيئة، ليقولوا كلمتهم من أجل المستقبل.

ويناقشون حزمة من القضايا والعناوين، منها: كيفية استخدام الابتكار الذكي في المستقبل وترسيخه ثقافة مجتمعية وهدفاً وطنياً لتشكيل مستقبل أفضل في إدارة البيئة، الطاقة النظيفة، والمدن المستدامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.