مدرب العراق يكشف نقاط القوة والضعف لدى منتخب الإمارات والعراق

أكد المدرب العراقي عبد الجبار هاشم ، أن علاقة مدرب المنتخب العراقي الجديد عبد الغني شهد الطيبة بالإعلام تنعكس إيجابا على لاعبي الفريق ، وهذا أمر مهم لصالح “أسود الرافدين” ، لأن تعرض لاعبو المنتخب العراقي للكثير من الانتقادات والضغوط في وقت واحد. وخلف زيليكو بتروفيتش المدرب الهولندي ديك ادفوكات.

وقال هاشم لاعب سابق في المنتخب العراقي الاول ان “المنتخب العراقي لا يستطيع اللعب بضغط عال وتكتيكات 3-4-3 لانه سيترك فراغات في الجانبين وبالتالي نحن بحاجة الى توازن معقول ومنطقي في”. المباراة.”

وتابع ، “سيُطلب من المدرب عبد الغني شهد رمي اللاعبين جاستن ميرام وحسن عبد الكريم وزيدان إقبال في الشوط الثاني ، لأن لديهم حلول فردية تصنع الفارق”.

وتوقع هاشم أن “يستخدم مدرب المنتخب الإماراتي أسلوب وأسلوب لعب مختلفين عن الأسلوب الذي استخدمه المدرب الهولندي السابق”.

فيما أكد المدرب سامي باهت الذي أشرف سابقا على تدريب المنتخبات الطلابية زاخو والقاسم وسامراء ، أن “المنتخب العراقي احتاج إلى الكثير من المباريات الودية ، لأن مباراته ضد زامبيا لا تكفي لإعداد لاعبيه لمثل هذا المستوى الرسمي والعام. مباريات مصيرية “.

وأوضح أن “طريقة لعب المنتخب العراقي أمام منتخب الإمارات ستكون 3-4-3 ، ونعلم أن المنتخب الإماراتي جيد في بناء اللعب من الخلف ، ويجب ألا نلعب بشكل متحفظ”.
وتابع: “اللاعب بندر الأحبابي هو مفتاح اللعب مع منتخب الإمارات وعلينا الضغط عليه والاستيلاء عليه بالكرة ، كما يعاني المنتخب الإماراتي من ضعف في التمركز وثغرات دفاعية”.

واضاف: “مبادرة المنتخب العراقي للهجوم ستكشف لنا ثغرات الخصم لكن المنتخب العراقي يعاني من قلة حركة اللاعبين بدون الكرة لان اللاعبين العراقيين لا يملكون القدرة على الاستلام والتسليم تحت. الضغط بينما قدرات اللاعبين الاماراتيين معروفة ومكشوفة “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.