مسئولة دولية تشيد ببرنامج السيسي للإصلاح الاقتصادي
مسئولة دولية تشيد ببرنامج السيسي للإصلاح الاقتصادي
أشادت «فيكتوريا بين» مدير عام مؤتمرات يورومني لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ببرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي وضعه الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل استعادة هـدوء وزيادة نمو الاقتصاد المصري.

تأتي تصريحات «بين» في الوقت الذي تستعد فيه القاهرة لاستضافة مؤتمر «يورومني مصر» في القاهرة في سبتمبر القادم، والذي يناقش فرص الاستثمار والشراكة في مصر.

وقالت «بين» إنه «لأول مرة منذ عام 2011، تتجه رؤوس الأموال الدولية إلى السوق المصري»، موضحة أنه «على الرغم من استمرار التحديات، إلا أن القرارات الجريئة التي اتخذتها الحكومة المصرية بخصوص أزمة النقد الأجنبي العام الماضي لم تؤدي فقط لزيادة اهتمام مستثمري القطاع الخاص بمصر، ولكن نتج عنها أيضا عودة أسواق السندات».

وأعربت عن سعادتها بالعمل مع الحكومة المصرية على أجندة تمنح مصر رؤية شاملة ومتكاملة للاستثمار والتجارة في مصر.

وقالت المسئولة الدولية إن المؤتمر الذي سينعقد في سبتمبر القادم مع اهتمام متزايد من جمهورنا من المستثمرين الدوليين وخبراء المال للعودة لحضور المؤتمر.

ومن المقرر أن يوفر المؤتمر لجمهوه من قادة الأعمال وصناع القرار الفرضة لتبادل الأفكار والمشاركة في المناقشات، مع التركيز على القطاعات والفرص المهمة لمصر والجاذبة لرأس المال الأجنبي، وتشهد جلسات المؤتمر الذي يستمر على مدار يومين مناقشة عدد من الموضوعات المهمة منها: نظرة عامة على المناخ الاستثماري، وتطور أسواق رأس المال، والخصخصة، والقطاع العقاري، والتصنيع والتصدير، والاندماج المالي والشركات الناشئة.

ويناقش الكثيـر من ممثلي كبرى مؤسسات التمويل العالمية خططهم في السوق المصري، وكيف يمكن لرؤوس الأموال الخاصة مشاركتهم في تطبيـق تلك الخطط.

ومن المقرر أن يسـاهـم في المؤتمر كمتحدثين رئيسيين كل من سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي وطارق قابيل وزير التجارة والصناعة وجميس هارمون رئيس صندوق المشروعات المصرية الأمريكية ومؤيد مخلوف مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمؤسسة التمويل الدولية وبنديكت أوراما رئيس البنك الأفريقي للاستيراد والتصدير.

كما من المقرر أن يسـاهـم ألف وفد من مصر والخارج، أغلبهم من المهتمين بالتمويل والاستثمار والأعمال في المؤتمر.

المصدر : صدي البلد