ويكيليكس ينشر 71 ألف رسالة إلكترونية عن حملة ماكرون
ويكيليكس ينشر 71 ألف رسالة إلكترونية عن حملة ماكرون
أعلن موقع ويكيليكس، الاثنين، أنه عـرض 71 ألف رسالة إلكترونية مقرصنة قبيل الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية لمسؤولين في حزب الرئيس إيمانويل ماكرون، الذي أعلن أنه سيلجأ إلى القضاء.

وأعلـن الموقع، في بيان، إنه تأكد من صحة 21 ألف رسالة فقط، لكنه أوضح أن "الغالبية الكبرى من باقي الرسائل الإلكترونية صحيحة".

ونشرت هذه الرسائل على الإنترنت قبيل الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في السابع من أيار/ مايو الفائت، لكن قراءتها لا تزال صعبة حتى الآن. وصـرح الموقع محرك بحث لتسهيل هذا الأمر.

وأعلـن الحزب الرئاسي الفرنسي "الجمهورية إلى الأمام"، في بيان، إنه "بحسب تحقيقاته الأولى، فإن هذه الوثائق هي نفسها التي تعرضت لعملية قرصنة في الخامس من أيار/ مايو".

وصـرح: "تحت ستار إضفاء عنصر جديد، فإن ويكيليكس يكرر عملية زعزعة الاستقرار التي نظمت في أيار/ مايو".

ودعا الحزب إلى "اليقظة حيال طبيعة ما تم نشره. فقد تجلت عملية القرصنة في عـرض الكثيـر من الرسائل المزورة التي أضيفت إلى وثائق أصيلة تتصل بالآلية الداخلية لعمل الحركة".

وأعلن أنه سيبلغ القضاء الفرنسي بعملية النشر الجديدة "في إطار الشكوى التي سبق تقديمها ويتم النظر فيها؛ بتهمة الحصول على معلومات من طريق الاحتيال والتعرض لسرية المراسلات وسرقة الهوية".

المصدر : عربي 21