سياسي مقرب من نظام الأسد: لهذا تبني أمريكا قواعد بسوريا
سياسي مقرب من نظام الأسد: لهذا تبني أمريكا قواعد بسوريا
تمضي الولايات المتحدة الأمريكية قدما في بناء قواعد عسكرية في شمال وشرق سوريا، رغم أن نظام الأسد أعلن أكثر من مرة رفضه لتلك القواعد، معتبرا القوات الأمريكية قوات غازية. 

وفي هذا الصدد، نقلت وكالة أنباء إيرانية تصريحات لسياسي مقرب من نظام الأسد حاول فيها لفت الأنظار إلى أن سبب بناء القواعد الأمريكية ليست عسكرية فقط، بل هناك أهداف سياسية لها أيضا.

وأعلـن عضو المكتب السّياسيّ وعضو القيادة المركزيّة للحزب الدّيمقراطيّ السّوريّ، عضو اللجنة الإعلامية لمؤتمر الحوار الوطني في سوريا، نبيل صافية، في حديث لوكالة مهر للأنباء، إنّ وجود القواعد العسكريّة الأمريكيّة يحمل أهدافا عسكريّة وسياسيّة بعيدة المدى، وليست آنية فحسب.

وصـرح صافية أن القواعد الأمريكية تهدف إلى خلق توازن مع القوّات الرّوسيّة في سوريا، والحفاظ على الأكراد؛ لضمان استقلالهم لاحقا، بعد توحيدهم في دولة واحدة.

كما تهدف تلك القواعد من وجهة نظر صافية إلى تـجربة للسّيطرة على المعابر مع العراق، والسّيطرة على منابع النّفط ومناجم الفوسفات، وتهريب الآثار الموجودة في تلك المناطق، كما تشكل رسالة لتركيا باستبدال قاعدة أنجرليك بأخرى على الأراضي السورية.

المصدر : عربي 21