فرنسا ترحب بقرار مجلس الأمن بشأن تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة في مالي
فرنسا ترحب بقرار مجلس الأمن بشأن تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة في مالي
رحبت فرنسا، الجمعة، باعتماد مجلس الأمن الدولي القرار 2364 لتمديد عمل بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (المينيسما).

وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية - في بيان - أن هذا القرار يعزز الدعم المقدم من القبعات الزرقاء لعملية إعادة انتشار قوات الدفاع والأمن المالية وكذلك التعاون بين القوات الأممية والفرنسية والقوة الجديدة المشتركة لمجموعة الساحل الخمسة.

وأضافت أن فرنسا تجدد دعمها الكامل لعمل بعثة المينيسما لإرساء السلم والاستقرار في مالي وتدعو كافة الأطراف المالية إلى تسريع تطبيـق اتفاق السلام.

وكان مجلس الأمن الدولي صوت الخميس بالإجماع على بقاء بعثة الأمم المتحدة متعددة الأبعاد والمندمجة لتحقيق السلم في مالي "المينيسما" عاما إضافيا، كما صوت على عدم تقليص عددها البالغ 13000 من أصحاب القبعات الزرق، و 1920 شرطيا.

وأوصى الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو جيريتس ب"دعم إعادة عـرض القوات الأممية بمالي في جميع أنحاء البلاد بهدف إعادة سيطرة السلطات عليها"، مع الاحتفاظ ب"دورها الاستراتيجي" المتمثل في "السهر على تطبيق اتفاق السلم والمصالحة الموقع عام 2015" بين الحكومة المالية والحركات الأزوادية، برعاية من الجزائر.

ويأتي تمديد الأمم المتحدة لبقاء قواتها بمالي، بعد تصويت مجلس الأمن بالإجماع على قرار يسمح لمجموعة دول الساحل بنشر قوة إفريقية مشتركة على الحدود، بهدف مقـابلة "الإرهاب، والجريمة المنظمة".

المصدر : صدي البلد