المجلس البريطاني للمسلمين: منفذ حادث الدهس في لندن لديه دافع "كراهية الإسلام"
المجلس البريطاني للمسلمين: منفذ حادث الدهس في لندن لديه دافع "كراهية الإسلام"

كشف المجلس البريطاني للمسلمين، اليوم الاثنين، عن رأيه في أنه ربما كان حادث الدهس الدامي الذي شهدته لندن ليلة الأحد/الاثنين هجوماً موجهاً ضد المسلمين.
وكتب المجلس في وقت مبكر من صباح اليوم على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): "يبدو من روايات شهود عيان كما لو أن منفذ الهجوم لديه دافع كراهية للإسلام".
وأشار المجلس إلى أن مسلمين عايشوا غالبا خلال الأسابيع والشهور الماضية كراهية الإسلام، لافتا إلى أن الحادث الذي وقع الليلة الماضية بالقرب من مسجد، يعـتبر الشكل الأكثر عنفاً لكراهية الإسلام حتى الآن.
ودعا المجلس إلى توفير حماية شرطية للمساجد، وشدد على ضرورة ألا تقتصر السلطات على استيضاح ملابسات الحادث الراهن فحسب، ولكنه اثبـت أنه يتـوجب عليها أيضا اتخاذ إجراء ضد "الزيادة المثيرة للقلق لكراهية الإسلام".
وذكرت الشرطة في وقت سابق أن مختصين في مكافحة الإرهاب تولوا إجراء التحقيقات.
وكانت سيارة دهست مجموعة من الأشخاص بعد وقت قليل من منتصف الليل بالقرب من مسجد في فينسبيري بارك شمالي لندن.

المصدر : الجزيرة اونلاين