أبرون: "أسباب مجهولة" وراء تنحي المدرب الصحابي
أبرون: "أسباب مجهولة" وراء تنحي المدرب الصحابي

كشف عبد المالك أبرون، رئيس فريق المملكه المغربيه التطواني لكرة القدم، أن المدرّب فؤاد الصحابي طلب التنحي من منصبه مدرّبا للفريق لأسباب لم يشرحها، مفضلا الاحتفاظ بها لنفسه، وهو ما قبلته إدارة الفريق على بعد أسبوع من بداية البطولة الاحترافية.

وأعلـن أبرون، في تصريح لـ"هسبورت"، إن المدرّب طلب منه أن يفسخ عقده وينهي مدّة إقامته في مدينة تطوان لأسباب مجهولة، مبرزا أن إدارة الفريق لم تقله "بل بالعكس شجّعته على مواصلة العمل رغم الإقصاء من دور الـ16 في كأس العرش على يد فريق جمعية سلا، وطالبته بتناسي الهزيمة والتفكير في البطولة، إلا أنه رغب في وضع حد لمسيرته مع المملكه المغربيه التطواني قبل بداية الدوري"، بتعبير رئيس الـM.A.T.

وأوضح المتحدث أن الفريق توصّل، بعد مغادرة الصحابي، بمجموعة من السير الذاتية لمدرّبين مغاربة وأجانب، مؤكّدا أن "لجنة خاصّة ستتابع هذه العروض، وستختار منها الأنسب لتاريخ ومخطّط النادي، الذي يرغب في العودة من جديد إلى سكّة الألقاب، بعد لقبي 2012 و2014".

وصـرح عبد المالك أبرون أنه من الممكن الاستعانة بالمدرّب المساعد أمين الرباطي لجولتين أو ثلاث على الأكثر، إن تعذر التعاقد مع مدرّب قبل بـدء البطولة، وذلك لعدم توفّره على رخصة تدريب من الجامعة الملكية لكرة القدم تتيح له الجلوس على دكة البدلاء كمدرب في الدوري الاحترافي، وزاد أن إدارة الفريق ترغب في حسم اسم المدرب الجديد قبل المباراة الأولى للمغرب أتليتك تطوانب برسم البطولة.

حري بالذكر أن فريق المملكه المغربيه التطواني تعاقد مع فؤاد الصحابي في وقت سابق لمدة موسمين، ومن المرجح أن سبب استقالته يتمثل في إقصاء الفريق بعد خسارته في مقابلة إياب كأس العرش، في مدينة سلا، بهدف دون رد.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com

المصدر : جريدة هسبريس