أجواء الأضحى بالدمام تصادف تقلبات الخريف
أجواء الأضحى بالدمام تصادف تقلبات الخريف

يتزامن عيد الأضحى في هذا العام مع دخول الخريف، حيث يُعدّ مطلع شهر أيلول/‏ سبتمبر مؤشرًا على بداية ملامح المتغيّرات الفصلية.

ويؤخذ به علاقة بما يطرأ على الغلاف الجوي في تسارع رحلة الشمس الظاهرية نحو الجنوب فيقصر النهار ويطول الليل.

في حين تكون ظاهرة (الاعتدال الخريفي) توقيتًا لدخول هذا الفصل من الناحية الفلكية، وفقًا إلى تساوي الليل والنهار في يوم 23 سبتمبر تقريبًا.

وبحسب متابعين للأحوال الجوية، فإن درجات الحرارة مرجّحة للاستمرار مرتفعة بالمنطقة الشرقية، خلال الربع الأول من الخريف الذي يستمر ثلاثة شهور.

كما يتوقع أن تنخفض نسبيًّا في الاسبوع القـادم، ويكون ملحوظًا أنّ حالة الجو ليلًا سوف تميل وبشكل سريع للاعتدال، فيما يكون للرطوبة النسبية حضور بالسواحل، مؤثرًا في طبيعة الطقس هذه الأيام، والتي تتسم بأنماط الإيقاعات الصيفية مع تواجد السحب الكاتمة للجو.

وطبقًا لما يتكرر سنويًّا بفصل الخريف، يكون للاختلاف الزمني تأثير متتابع على برودة الكرة الأرضية، علاقة بطول الليل وقصر النهار.

إضافة الى متغيّرات المنظومة المناخية، حيث تتدفق الكتل الهوائية الباردة من العروض العليا تدريجيًّا، وتتلاقح مع الهواء الساخن في أجوائنا.

وينجم عن ذلك بمشيئة الله، تـكوين حالات من عدم الاستقرار الجوي على فترات، والتي تشتد اعتبارًا من منتصف أكتوبر الذي يُعد موسم الأمطار.

كذلك فإن متغيّرات الطقس تختلف بين فصل وآخر، ويمثل شهر سبتمبر محور النقلة بين الصيف والشتاء، متوقعًا تحسُّن الأجواء تدريجيًّا بفصل الخريف.

المصدر : صحيفة اليوم