ألعاب القوى المغربية تتطلع إلى حصد ميداليات في بطولة العالم
ألعاب القوى المغربية تتطلع إلى حصد ميداليات في بطولة العالم

كشف محمد النوري، الناطق الرسمي باسم الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، أن الهدف من المشاركة المغربية في بطولة العالم لألعاب القوى هو حصد الميداليات وتحقيق النتائج الإيجابية خلال النسخة السادسة عشرة، التي تستضيفها العاصمة البريطانية لندن، في الفترة الممتدَّة من رابع إلى 13 غشت القـادم.

وصـرح المتحدِّث ذاته، في تصريح لـ"هسبورت"، قائلا: "ننتظر من جميع أبطالنا المشاركين خلال بطولة العالم تحقيق نتائج مهمَّة، والآمال ليست معقودة فقط على سفيان البقالي وعبد العاطي إيكيدير؛ فهناك أيضا كل من مليكة العقاوي ورباب العرافي اللتين تبصمان على مستوى متميز، دون أن ننسى العداء الشاب مصطفى الإسماعيلي الذي يطمح إلى إثبات ذاته في مسافة 800 متر"، مردفا "هناك عمل قاعدي على مستوى الجامعة سيمكِّننا من رؤية شباب واعدين مستقبلا في رياضة أمّ الألعاب، وأنا واثق من أن الراية المغربية سترفرف في سماء لندن وسيعزف النشيد الوطني في بطولة العالم".

واختارت الإدارة التقنية الوطنية تقليص لائحة المنتخب الوطني المغربي إلى 15 عداء وعداءة، للمشاركة في بطولة العالم القـادمة "لندن2017"، وذلك على الرغم من تحقيق أزيد من 20 عداء للحد الأدنى "المينيما" من أجل المشاركة.

وفي هذا الصدد، كشف أيوب المنديلي، المدير التقني الوطني، في اتصال بـ"هسبورت"، أنه "تم اعتماد معيار الجاهزية في تخصـيص لائحة العداءات والعدائين المشاركين في بطولة العالم، وبالنظر إلى متابعتنا عن قرب لهذه الأسماء من خلال إنجازاتهم المحقَّقة واستعداداتهم للبطولة العالمية".

وعلمت "هسبورت" أن الوفد المغربي المشارك في بطولة العالم سيرحل إلى لندن عبر دفعات، موزعين عبر جدولة مشاركاتهم في البطولة، للتخفيف من ضغط أجواء المسابقة، حسب ما كشفه عنه المنديلي في تصريحه للجريدة، إذ سيرحل الوفد الأوَّل، عصر غد الثلاثاء، مشكَّلا من أبطال مسافات 800 و1500 متر، بالإضافة إلى عدائي الماراتون والوثب الطولي، المقبلين على بـدء المنافسات في 5 غشت القـادم، فيما سيرحل عداؤو 3000 متر موانع يوم 3 غشت، وباقي الوفد في السادس من الشهر ذاته.

ويضم الفوج الأوَّل مصطفى الإسماعيلي وعبد العالي الكص، عداءي مسافة 800 متر، وعبد العاطي إيكيدير وفؤاد الكعام وإبراهيم أقشاب، رباب عرافي ومليكة عقاوي (1500 متر)، يحيى برابح (الوثب الطولي)، ومحمد رضا العربي (الماراثون)؛ فيما يمثِّل الفوج الثاني كل من سفيان البقالي وهشام سيغني ومحمد تيندوفت (3000 متر موانع)، قبل أن يكون آخر الملتحقين عداء مسافة 5000 متر، ويتعلق الأمر بكل من سفيان بوقنطار وإبراهيم الكعزوزي وفدوى سيدي مدان ممثِّلة المملكه المغربيه في سباق 3000 متر موانع.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com

المصدر : جريدة هسبريس