تعلم "ركوب الأمواج" مكلف في شواطئ المغرب
تعلم "ركوب الأمواج" مكلف في شواطئ المغرب

حل المملكه المغربيه ضمن الدول الأغلى تكلفة في أول مؤشر يرصد تكاليف تعلم رياضة "ركوب الموج" عبر ربوع العالم.

وحسب التقرير الذي أعدته شركة "SurfHoliday"، بناء على تكاليف دروس تعلم "ركوب الموج" في 1250 مدرسة أحـتـوى 35 دولة، فيكلف كل درس في المملكه المغربيه 46 دولارا، أي 430 درهما؛ وهي التكلفة التي جاءت أغلى من كل من بريطانيا وفرنسا وإسبانيا ودول أوروبية أخرى، بينما حلت الإكوادور كأرخض مكان في العالم للحصول على دروس في هذه الرياضة البحرية، تليها جنوب إفريقيا ثم الهند.

وتحول المملكه المغربيه، منذ سنوات، إلى وجهة عالمية لهواة هذه الرياضة المائية، خصوصا في بعض المدن التي تعرف ظروفاً مناخية مساعدة على ذلك؛ من قبيل الداخلة، وقرية تغازوت بأكادير، ومدينة الصويرة والمهدية.

وفي مدينة أكادير، افتتحت، السنة الماضية، أول أكاديمية لركوب الموج بالمغرب معترف بها من لدن الجامعة الملكية المغربية لركوب الموج، وتقدم ثلاثة أصناف من رياضة ركوب الموج، وهي: "السورف" و"البودي بورد" و"البادل بورد"، لفائدة الجمهور العام والرياضيين الممارسين.

المصدر : جريدة هسبريس