استخدام الإيثانول في المركبات يقلل التلوث من المواد النانوية
استخدام الإيثانول في المركبات يقلل التلوث من المواد النانوية
تصاعد أسعار الإيثانول سيصبح مفيدا اقتصاديا لسائقي المركبات ذات الوقود المزدوج ليحل محل البنزين، ولكن صحة جميع السكان قد يكون الثمن الباهظ الذي يتم دفعه.

ويؤدي استبدال البنزين بالإيثانول إلى ارتـفاع بنسبة 30 % في تركيز الغلاف الجوي للجسيمات متناهية الصغر، التي تتكون من جسيمات يبلغ قطرها أقل من 50 نانومتر .

واكتشفت هذه الظاهرة في مدينة ساو باولو بالبرازيل في دراسة تدعمها مؤسسة ساو باولو ريزيرتش فونداتيون (فابيسب) ونشرت في ناتشر كومونيكاتيونس.

وأعلـن الباحث "باولو أرتاكسو"، أستاذ في معهد الفيزياء في جامعة ساو باولو:"هذه الجسيمات النانوية الملوثة صغيرة جدا بحيث تتصرف مثل جزيئات الغاز، وعند استنشاقها، فإنها يمكن أن تخترق الحواجز الدفاعية للجهاز التنفسي والوصول إلى الحويصلات الهوائية الرئوية، بحيث المواد السامة المحتملة تدخل مجرى الدم، ويمكن أن تزيد من حدوث مشاكل في الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية.

ووفقا للأبحاث التي أجريت في هذا الصدد، فإن ما بين 75 % و 80 % من كتلة الجسيمات النانوية المقاسة في هذه الدراسة يتوافق مع المركبات العضوية "الكربون في أشكال مختلفة" المنبعثة من السيارات.

المصدر : صدي البلد