وسطاء تأمين: الوثائق التأمينية للاعبى المنتخب المصرى بقيم ضعيفة
وسطاء تأمين: الوثائق التأمينية للاعبى المنتخب المصرى بقيم ضعيفة

التأمين على لاعبى كرة القدم أمر معمول به فى كافة الدول الأوروبية وبمبالغ ضخمة تتوافق مع راتبهم، وحجم المخاطر التى يتعرضون لها لكن الأمر فى مصر يختلف قليلا فسوق التأمين المصرى لا يوفر للاعبى كرة القدم هذا النوع من التأمين .

تقوم أندية كرة القدم المسجلة بالاتحاد المصرى للكرة بالتأمين على كافة اللاعبين ولكن السؤال هنا حول نوع التأمين وشكله وهل يتوافق مع اللاعبين، وهل لاعبو منتخب مصر يتم توفير تأمين خاص لهم مختلف عن تأمين الأندية فى حالة تعرضهم لإصابات مع المنتخب المصرى لكرة القدم .

عادل شاكر رئيس الجمعية المصرية لوسطاء التأمين صـرح فى تصريحات لـ"صحيفة ضوء" إن مسألة التأمين على اللاعبين أمر يخص الأندية التى تتعاقد على مع الشركات على التأمين الذى يحتوي الحوادث الشخصية فقط، وأغلب الوثائق التأمينية لا تحـتوى التأمين الطبى الدولى رغم أن أغلب اللاعبين يصابون بمر الرباط الصليبى ويحتاجون لإجراء عمليات جراحية فى أوروبا .

وصـرح شاكر أن التأمين الآن بمبالغ زهيدة لا تتوافق مع اللاعبين موضحا أنه من المفترض ألا يقل التأمين عن مبلغ مليون جنيه للاعب الواحد .

ولفت رئيس جمعية وسطاء التأمين إلى أن أغلب الشركات تتحايل على ذلك من خلال إجراء عقد واحد لكافة اللاعبين بملغ تأمينى واحد، على أساس أنهم معرضين للخطر سويا كفرقة مما يقلل من قيمة الأقساط الذين يقومون بدفعها .

وأكد شاكر أن الأمر هنا يرجع لكل فريق ونادى كرة قدم وفقا للعقد الذى يجريه مع اللاعب ويسجله باتحاد كرة القدم،مشيرا إلى أن القصور فى سوق التأمين المصرى على اللاعبين أمر يرجع إلى وسطاء التأمين غير المهتمين بهذا المجال بشكل كبير .

وأعلـن حمدى عبد المولى وسيط تأمينى إن كل لاعبى كرة القدم المسجلين فى أندية الدورى الممتاز الدرجة الأولى والثانية مؤمن عليهم لكنه تأمين ضعيف القيمة لا يتوافق مع القيمة السوقية الحقيقية للاعبين، مشيرا إلى إن الوثائق التأمينية داخل الأندية لا تغطى الإصابات أو الحوادث على عكس ما من المفترض أن تغطيه فى اللوائح الخاصة باتحاد الكرة .

وصـرح عبد المولى أن لاعبى منتخب مصر غير مؤمن عليهم بشكل منفصل ويعتمد المنتخب على التأمين الذى يجريه الاندية للاعبيه، موضحا أنه تقدم بمشروع لاتحاد الكرة لإجراء تأمين على لاعبى المنتخب فى حالة تعرض أحدهم لإصابة خـلال اللعب لمنتخب مصر خارج النادى ولم يبت فيه حتى الآن .

ولفت عبد المولى أن قيمة التأمين على لاعبى المنتخب المنضمون لأندية مصرية هزيلة على عكس قيمة التأمين الخاصة باللاعبين المحترفين بالخارج .

وأشار الوسيط التأمينى إلى أن عدد من اللاعبين يقومون بالتأمين على أنفسهم بعيد عن الأندية وعلى نفقتهم الخاصة .

على الجانب الآخر صـرح أحمد نجيب العضو المنتدب لشركة برموس للوساطة التأمينية ورئيس الجمعية المصرية لتنمية الوعى التأمينى، إن اتحاد الكرة المصري لكرة القدم يفرض تأمين اجبارى على لاعبى كرة القدم، ولكن ما تقوم به الأندية تحول إلى كونه تقليد روتينى أكثر منه أمر فعال تستفيد منه اللاعبين بشكل حقيقيى ويغطى ما يتعرضون له من حوادث وإصابات .

وأوضح نجيب أن هذا يعود إلى قلة الوعى لدى الأندية والتكلفة العالية التى من الممكن أن يتكبدوها إذا وفروا حسابات تأمينية متكاملة للاعبين .

وأكد نجيب ان وثائق التأمين للاعبين داخل الأندية تحـتوى وثائق حوادث شخصية، بمبلغ بسيط على عكس الشركات بالخارج التى تقيم لها الأندية تأمين طبى على كل الإصابات التى يتعرضون لها.

المصدر : اليوم السابع