الخضري: أجواء العيد بغزة يصاحبها أوضاع إنسانية الأكثر كارثية منذ فرض الحصار
الخضري: أجواء العيد بغزة يصاحبها أوضاع إنسانية الأكثر كارثية منذ فرض الحصار
رام الله - صحيفة ضوء
وصف العضـو جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار الواقع الإنساني في قطاع غزة وأجواء العيد هي الأسوأ منذ فرض إسرائيل الحصار قبل أكثر من عشرة سنوات.

وأكد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الجمعة 1-9-2017 أن المعطيات والصورة على الأرض تشير إلى واقع غاية في المأساوية حيث غابت ملامح العيد من الأسواق وهذا يحدث للمرة الأولى منذ فرض الحصار، والسبب الرئيسي ضعف القوة الشرائية بسبب الإجراءات التي اتخذت بحق الموظفين من تقليصات الرواتب والتقاعد الإجباري المبكر وكذلك تفاقم الأزمات المتنـوعة من كهرباء وماء، وفِي قطاعات الصحة والتعليم والبنى التحتية ، إضافة للأزمات في مختلف المجالات.

وأشار الخضري إلى أن ما يزيد صعوبة هذه الأيام هو اجتماع آثار الحصار والحروب الإسرائيلية الثلاثة على غزة، مع قرارات غير مسبوقة من قبل السلطة الفلسطينية ضد غزة وأهلها والتي طالت مجالات حياتية حساسة مختلفة.

وجدد الخضري التأكيد على ضرورة تجنيب كل القطاعات الحيوية آثار الانقسام ووجوب التراجع الفوري عن كل الخطوات والقرارات التي مست حياة المواطنين.

وأشار إلى النسب المخيفة في غزة من تصاعد نسب الفقر والبطالة ومعدلات اعتماد السكان على المعونات الإغاثية، وأن هذه النسب في تزايد مستمر مع استمرار الأزمات وتفاقمها وامتدادها من مجال لأخر ومن قطاع لأخر.

وشدد الخضري على ضرورة تكاتف الكل الفلسطيني بشراكة حقيقية لإنهاء كل حالة الانقسام وآثاره لمواجهة آثار الحصار وتأخر الاعمار وكل التحديات التي تهدد قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

المصدر : دنيا الوطن