منظمة التحرير: إعلان المصالحة برعاية الشقيقة مصر نقلة نوعية للقضية الفلسطينية
منظمة التحرير: إعلان المصالحة برعاية الشقيقة مصر نقلة نوعية للقضية الفلسطينية

رحبت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوى، بإعلان اتفاق المصالحة بين حركتى فتح، وحماس، الذى جرى، اليوم الخميس، بالقاهرة.

وقالت عشراوى - فى بيان صحفى - "باسم منظمة التحرير الفلسطينية، نحيى ونبارك هذا الإنجاز الوطنى الكبير، الذى خرج إلى النور برعاية ودعم من الشقيقة الكبرى مصر، التى لم تتخل عن مسئوليتها ولعبت دورا محوريا لا يمكن لأحد غيرها لعبه".

ووصفت عشراوى، هذا الإعلان بـ"النقلة النوعية فى تاريخ القضية الفلسطينية، الذى سيسهم فى إعادة المسار الوطنى لمكانه الصحيح، وسيعمل على استرجاع حالة الوحدة الوطنية لمواجهة تحديات الاحتلال الإسرائيلى وانتهاكاته السافرة بحق الأرض والإنسان الفلسطينى"، مشيرة إلى أهمية الالتزام بتطبيق ما تم الاتفاق عليه فى أسرع وقت ممكن، مشددة على أن المصلحة الوطنية تتطلب خطوات سريعة وفاعلة لمواجهة التطورات الإقليمية والعالمية.

ولفتت إلى أن هذا الإعلان التاريخى هو الطريق الوحيد لإنصاف الشعب الفلسطينى وتحقيق مصالحه وإنهاء معاناته وخصوصا فى قطاع غزة المحاصر الذى عانى ويعانى من حالة الانقسام والتشرذم وينتظر إعادة اعماره، مضيفه أن المصالحة، كما هى المسار الأمثل لتدعيم النظام السياسى الفلسطينى بكامله وكسر حالة الجمود التى يعانى منها.

وأضافت أن هذه الخطوة تمهد لعملية الانتخابات البرلمانية والرئاسية والوطنية التى تعد المحك الحقيقى لجوهر المصالحة، وإعادة إحياء النظام السياسى الديمقراطى والمؤسسات الوطنية فى فلسطين، كما عبرت عشراوى، عن أملها بأن يرحب المجتمع الدولى بهذه التحركات ويدعمها، ليس فقط لرفع الحصار عن غزة والقيام بإعادة اعمارها، وإنما أيضا لضمان السلام العادل والشامل وإقامة دولة فلسطينية ذات سيادة على حدود العام 1967.

المصدر : اليوم السابع