حزب الله يندد بالمكافآت الأمريكية لاعتقال اثنين من أعضائه
حزب الله يندد بالمكافآت الأمريكية لاعتقال اثنين من أعضائه

نددت جماعة حزب لله اللبنانية بمكافآت بقيمة ملايين الدولارات عرضتها الولايات المتحدة للقبض على اثنين من كبار أعضاء الجماعة، قائلة اليوم الأربعاء إن هذه المكافآت لن يكون لها أى تأثير.

وعرضت واشنطن ما يصل إلى سبعة ملايين دولار لمن يدلى بمعلومات تفضى إلى اعتقال طلال حمية قائد وحدة العمليات الخارجية لحزب الله وما يصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يدلى بمعلومات عن فؤاد شكر وهو أحد أبرز العناصر العسكرية فى حزب الله.

جاءت هذه الخطوة أمس الثلاثاء مع استعداد إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب للكشف عن استراتيجية لتصعيد الضغط على إيران الداعم الرئيسى لحزب الله. وحمل نيكولاس راسموسن مدير المركز الوطنى لمكافحة الإرهاب حزب الله المسؤولية عن سلسلة من الهجمات فى جميع أنحاء العالم.

وأعلـن مسؤول كبير بحزب الله لرويترز "هذه الاتهامات من الإدارة الأمريكية ضد حزب الله ومجاهديه هى اتهامات مرفوضة وباطلة ولن تؤثر إطلاقا على عمل المقاومة ضد العدو الصهيونى وضد الإرهابيين والتكفيريين".

وصـرح المسؤول الذى طلب عدم عـرض اسمه "نحن نعتقد جازمين أن هذه الاتهامات تأتى فى سياق رد الفعل على الانتصارات الكبيرة التى حققها محور المقاومة فى سوريا والعراق ضد الإرهابيين والتكفيريين".

وحمية مدرج على قائمة الوزارة للإرهابيين الأجانب منذ 2015 بينما أضيف شكر إليها فى 2013. وصنفت الولايات المتحدة حزب الله جماعة إرهابية أجنبية فى 1997.

المصدر : اليوم السابع