السلطات التونسية تفرج عن شقيقى منفذ اعتداء مرسيليا
السلطات التونسية تفرج عن شقيقى منفذ اعتداء مرسيليا

أفرج الثلاثاء فى تونس عن شقيق وشقيقة منفذ اعتداء مرسيليا بجنوب فرنسا بعد أن تأكد أن "لا علاقة لهما" بالاعتداء، بحسب مصدر قضائى.

وكان معز وأمينة الحناشى اعتقلا قيد التحقيق الجمعة، فى تونس وتم الاستماع إليهما من قبل القضاء الخاص بمكافحة الإرهاب.

وأكد سفيان السليطى الناطق باسم القطب القضائى لمكافحة الإرهاب لوكالة فرانس برس، إنه "لا علاقة لهما" بالقضية.

وصـرح إنه بناء على ذلك قرر قاضى التحقيق المكلف لملف الإفراج عنهما بعد استجوابهما.

وكان شقيقهما أحمد الحناشى قتل فى هجوم بسكين فى الاول من أكتوبر بمرسيليا شابتين فرنسيتين، قبل أن تقوم قوات الأمن الفرنسية بقتله.

وتبنى تنظيم داعش  الاعتداء لكن المحققين الفرنسيين لم يجدوا أى دليل على صلة المهاجم بهذا التنظيم المتطرف.

وكان والد منفذ الاعتداء ضـوء الدين الحناشى صـرح الأسبوع الماضى لفرانس برس، إن ابنه "قد يكون تحت تأثير المخدرات" حين نفذ الاعتداء مشيرا إلى أنه لا يمكنه تصديق أنه أصبح متطرفا إسلاميا. وأعلـن إنه لم تصله أخبار عنه ولا عن باقى أبنائه الثلاثة المقيمين فى أوروبا منذ شهرين.

لكن مصدرين أمنيين تونسيين قالا لفرانس برس، إن أحمد وشقيقه أنور الذى يعيش حاليا بشكل غير قانونى فى أوروبا، بحسب الأسرة، مصنفان "متطرفين". 

المصدر : اليوم السابع