قرارات جديدة تدفع ملايين الوافدين على مغادرة أراضي المملكة
قرارات جديدة تدفع ملايين الوافدين على مغادرة أراضي المملكة

تغيرت خطة عدد كبير من الوافدين والمقيمين بالمملكة في البقاء بها وخاصة بعد أن بدأت المملكة العربية السعودية في اتخاذ عدد من القرارت مثل زيادة الرسوم على المقيمين وزيادة الخدمات وفرض الضرائب بالإضافة إلى توطين العديد من المهن والقطاعات التي يعملون بها.
فكل هذه القرارات أجبرت ملايين المقيمين على الاستعداد للرحيل من أراضي المملكة على الفور وبالأخص العاملين بالمهن التي صدرت قرارات بتوطينها أو تنبيهات بسعودتها في الفترة المقبلة.

حيث أوضحت مصادر صحفية بأنه تتجه خطة المقيمين في المملكة العربية السعودية الآن نحو الرحيل من أراضيها وعمل تأشيرة خروج نهائي، وذلك خوفاً من سعودة المهن في الفترة المقبلة أو الخوف من عدم القدرة على سداد الرسوم المفروضة من الضرائب ورسوم المرافقين، وبالأخص بعد إقتراب المهلة التي منحت للوافدين لتصحيح أوضاعهم قبل تطبيق قرارات سعودة الوظائف وترحيل ملايين الوافدين.

وتابعت المصادر بأن من أكثر الأسباب التي أدت إلى تفكير المقيمين في الرحيل من المملكة هي فرض الرسوم على المرافقين، حيث أصبح من الصعب عليهم بقاء أسرتهم معهم منذ أن بدأت السعودية في فرض رسوم 100 ريال شهرياً في شهر يوليو الماضي على أن تتم مضاعفتها كل عام إلى أن تصل لـ 400 ريال سنوياً.

وتجدر الإشارة أن أكدت إحدى التقارير بأن هذه الرسوم سوف تلعب دور كبير في رحيل ما يقرب من 670 لف مقيم مع حلول عام 2020، وذلك لصعوبة سدادها.

المصدر : وكالات