محكمة اتحادية ترفض دعوى من أسرتي يمنيين قُتلا بضربة أميركية
محكمة اتحادية ترفض دعوى من أسرتي يمنيين قُتلا بضربة أميركية

رفضت محكمة استئناف اتحادية أميركية أمس (الجمعة) دعوى قضائية رفعتها أسرتا رجلين يمنيين قالتا أنهما قُتلا «من دون ذنب» في ركـلة نفذتها طائرة أميركية من دون طيار في العام 2012.

وأيد الحكم الذي أصدرته بالإجماع هيئة قضائية مؤلفة من ثلاثة قضاة في محكمة استئناف بواشنطن ما خلصت إليه محكمة أدنى درجة من أنها لا تملك سلطة التشكيك في عملية اتخاذ القرار من جانب الحكومة في شأن الضربة الصاروخية.

وبدأت القضية في العام 2015 عندما رفعت أسرتا سالم بن علي جابر وهو إمام مسجد، ووليد بن علي جابر وهو ضابط شرطة دعوى «قتل خطأ» ضد الحكومة الأميركية والرئيس آنذاك باراك أوباما ومسؤولين آخرين.

ووفقاً لوثائق المحكمة صرحـت الأسرتان أنهما قُتلا من طريق الخطأ بضربة صاروخية نفذتها طائرة أميركية من دون طيار في آب (أغسطس) العام 2012 على قرية خشامير في شرق اليمن استهدفت ثلاثة متشددين.

وأضافت الوثائق أن سالم هاجم تنظيم «القاعدة» في خطب ألقاها قبل الحادث بقليل وأحضر معه وليد وهو ابن أخيه لحمايته خلال اجتماع طلبه المتشددون الثلاثة الذين قتلوا بالضربة.

وسعت الأسرتان إلى الإعلان من المحكمة بأن الضربة انتهكت القانونين الأميركي والدولي ولم تطالبا بتعويضات مادية.

المصدر : الحياة