"بنى سويف الجامعى" تخاطب الإسعاف بعدم نقل أى حالات إلى المستشفى
"بنى سويف الجامعى" تخاطب الإسعاف بعدم نقل أى حالات إلى المستشفى

فوجئ مرفق إسعاف بنى سويف، بخطاب من مستشفى بنى سويف الجامعى، يفيد بعدم قبول المستشفى أى حالات جديدة، وتحويل الحالات للمستشفى العام.

 

وطالبت إدارة مستشفى بنى سويف الجامعى، مرفق الإسعاف، بتحويل كافة الحالات إلى مستشفى بنى سويف العام، نظراً لتعطل أجهزة الأشعة بالمستشفى الجامعى.

 

وكانت مستشفى بنى سويف الجامعى، قد أعلنت فى الثانى والعشرين من شهر أغسطس الجارى، تشغيل جهاز الأشعة المقطعية الجديد، حيث تخسـر فى ذات اليوم الدكتور علاء عبد الحليم، القائم بأعمال رئيس جامعة بنى سويف، قسم الطوارئ وقسم العمليات بالمستشفى الجامعى، واطلع على جهاز الأشعة المقطعية الجديد الذى تم إضافته إلى قسم الطوارئ.

 

وأكد وقتها رئيس الجامعة فى بيان إعلامى صادر عن إدارة العلاقات العامة والإعلام بالجامعة، خلال الزيارة على استقبال قسم الطوارئ بالمستشفى الجامعى لكافة حالات الطوارئ على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، موضحاً أن الجامعة ملتزمة باستقبال الحالات منفردة على مستوى محافظة بنى سويف والأقاليم المجاورة، فى أيام الأحد والثلاثاء والخميس، وذلك فى كل التخصصات غير المتوفرة بمستشفيات وزارة الصحة.

 

وصـرح رئيس الجامعة، أن قسم الطوارئ يعـاون فى سرعة إنقاذ الحالات الحرجة بمحافظة بنى سويف بصفة خاصة وقطاع الصعيد بصفة عامة، بدلاً من سفرها إلى القاهرة، الأمر الذى كان يؤرق المواطن ويثقل من كاهل أعبائه المادية، كما أن القسم قادر على التعامل مع الحالات الحرجة، وإجراء العمليات الجراحية الدقيقة، ويقدم خدمة طبية متميزة.

المصدر : اليوم السابع