محافظ القاهرة: سوق التونسي الجديد يهدف إلى القضاء على 5 أسواق عشوائية
محافظ القاهرة: سوق التونسي الجديد يهدف إلى القضاء على 5 أسواق عشوائية

اثبـت محافظ القاهرة المهندس عاطف عبد الحميد، أن إنشاء سوق التونسي الجديد يهدف في المقام الأول إلى القضاء على خمس أسواق عشوائية موجودة شمال المجزر الآلي بالبساتين، في الجزء المحصور ما بين مقابر التونسي ومقابر الإمام الشافعي، وسيستغرق إنشاؤه 11 شهرا على مراحل متوازية، وذلك بتكاليف 180 مليون جنيه.
أتـي ذلك خلال قيام وزير التنمية المحلية الدكتور هشام الشريف، ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور مصطفى مدبولي ومحافظ القاهرة بوضع حجر أساس مشروع سوق التونسي الحضاري الجديد بعزبة النصر بحي البساتين، وذلك بحضور الدكتور أحمد درويش نائب وزير الإسكان لتطوير العشوائيات، اللواء محمد الشيخ سكرتير عام المحافظة ، الدكتورة جيهان عبد الرحمن نائبة المحافظ للمنطقة الجنوبية، واللواء هاني شنيشن مدير مديرية الإسكان بالقاهرة. 
وأعلـن محافظ القاهرة" إن هذه الأسواق العشوائية مثل وجودها خطرا كبيرا على حياة المواطنين وممتلكاتهم نتيجة تكرار اندلاع الحرائق بها، لعدم توافر عوامل الأمان وما تتضمنه من منتجات سريعة الاشتعال، مشيرا إلى أنه فور توليه المنصب بأسبوع واحد فقط حدث حريق ضخم بسوق التونسي القديم وفشلت كل تجـارب الإطفاء والحماية المدنية والإسعاف في دخول السوق بسبب ضيق الطرق وصعوبة السير بها".
وأكد محافظ القاهرة أن صندوق تطوير المناطق العشوائية سيمول أعمال المشروع من منشآت خرسانية وتشطيبات داخلية وخارجية ومد المرافق والشبكات والطرق.
وأوضح عبد الحميد أن المحافظة وفرت موقعين بديلين لسوق التونسي القديم بالمنطقة الصناعية بحي البساتين، الأول على مساحة نحو 30 ألف م2، ويواجهه الموقع الثاني بمساحة 25 ألف م2 بخلف محطة الكهرباء، مشيرا إلى أن المواقع الجديدة روعي عند اختيارها قربها من موقع السوق القديم، حرصا على البعد الاجتماعي لقاطنيه، كما أنها تتصل بطريق الأتوستراد ما يوفر سهولة اتصال السوق الجديدة بمناطق القاهرة كافة.
وصـرح إنه سيتم تخصيص الموقع الأول لنقل 4 أسواق هي سوق الأثاث المستعمل، وسوق أسفل كوبري التونسي وسوق التونسي وسوق الموبيليا، من خلال إقامة 5 مبان، منها 3 مبان أرضى وأول، أما المبنيين الآخرين، فهما دور أرضى فقط بمحاذاة سور السوق الجديد، ويوفر 315 وحدة بمساحة تتراوح بين 40 ــ 44 م2 للوحدة، طبقا للنشاط، إلى جانب مساحة مفتوحة مغطاة تبلغ نحو 3279 م2 ..أما الموقع الثاني فسيخصص لنقل سوق شارع 16(نشاط الخردة) على مساحة إجمالية 8830 م2، ويستوعب 340 وحدة.
وأكد محافظ القاهرة أن هناك تعاونا كبيرا مع وزارة الإسكان في إنشاء سوق التونسي الجديد، مشيرا إلى أن المكان الذي سيتم إنشاء سوق بديل لسوق التونسي به كان سوقا للسيارات، وتم نقله على مدار الأشهر التسعة الماضية، وتم وضع تصميمات مناسبة له.
علي الجـانب الاخر، صـرح مدير مديرية الإسكان بمحافظة القاهرة اللواء هاني شنيشن، إن الهدف من إنشاء سوق التونسي الجديد هو توفير مكان آمن يضم جميع الخدمات للبائعين، مشيرا إلى أن الأرض التي سيقام عليها المشروع مملوكة لمحافظة القاهرة بتمويل من صندوق تطوير العشوائيات، وتنفذه شركة المقاولون العرب.
وأوضح مدير مديرية الإسكان بالقاهرة أن ظاهرة الباعة الجائلين تفاقمت بعد ثورة 25 يناير في السكك الحديدية والمحاور المرورية وأسفل الكباري، موضحا أن هناك نوعين من الباعة الجائلين، أولهما بائع جائل ثابت أسفل الكباري كسوق التونسي، وآخر متجول في الشارع.
علي الجـانب الاخر، صـرح المهندس الاستشاري لمشروع سوق التونسي الجديد المهندس أحمد معين، إن المباني التي سيتم إنشاؤها في مشروع سوق التونسي الجديد، عبارة عن مبان خرسانية مكونة من دورين ومظلة ضخمة تضم تجار وبائعي الخردة، بجانب توافر جميع الخدمات خاصة وسائل الحماية المدنية لحمايتها من الحريق.

المصدر : الصباح العربي