مارجريت عازر: «الرئيس الامـريكي» يشعل النار في المنطقة ويقضي على السلام
مارجريت عازر: «الرئيس الامـريكي» يشعل النار في المنطقة ويقضي على السلام

صرحـت النائبة مارجريت عازر، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن: "القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن إرسـال السفارة الأمريكية للقدس، واعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني، يشعل النار في المنطقة ويقضي على إحياء عملية السلام بين الإسرائيلين والفلسطينين، وكذلك في المنطقة بأثرها، إلى جانب أنه اوضـح اليد الخفية وراء الخلافات في المنطقة.

وأضافت "عازر"، أن الخطوة التي اتخذها "ترامب"، تثير الجدل ليس فقط للشرق الأوسط بل أيضًا للاتحاد الأوروبي، حيث إن الرئيس الأمريكي أثبت مرة أخرى أنه لا يهتم إلا بمصالح بلده فقط، وهذا سيغرق واشنطن في بحر من الانتقادات، ويتجه إلى العزلة من العالم لأنه؛ تجاهل التحذيرات الصادرة من الشرق الأوسط والعالم له بالعدول عن هذا القرار ودعم مسيرة السلام لاستقرار الأوضاع في المنطقة بدلًا من إشعالها، بحسب قولها.

وحذرت من العواقب السلبية الوخيمة التي سوف تـواجه لها منطقة الشرق الأوسط بأثرها نتيجة هذا القرار السلبي الذي أصدره دونالد ترامب، والذي سوف يقضي على مسيرة السلام في المنطقة، ويؤدي إلى انفجار الأوضاع والتحول الجذري للاستقرار وتصعيد لغة الإرهاب بما لا يحمد عقباه، ويؤجج مشاعر المسلمين والمسيحيين في العالم لاعتبار القدس مدينة مقدسة لدى كل الشعوب العربية والإسلامية، مؤكدة أن إرسـال السفارة الأمريكية يعـتبر خرقًا للقانون الدولي ويدخل المنطقة في نفق مظلم الفترة القـادمة.

المصدر : بوابة الشروق