النائب محمد فؤاد: المخترعون يعانون ضعف الموارد والتسويق وسوء المعاملة
النائب محمد فؤاد: المخترعون يعانون ضعف الموارد والتسويق وسوء المعاملة

تقدم الدكتور محمد فؤاد، عضو البرلمان عن حزب الوفد والمتحدث باسم الهيئة البرلمانية للحزب، بسؤال للدكتور على عبد العال، رئيس المجلس، موجه للمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، بشأن تساؤلات وشكاوى خاصة بعدد من المخترعين والمبتكرين، يمثلهم أعضاء النقابة العامة للمخترعين.

 

وصـرح "فؤاد"، فى بيان صادر عنه، اليوم الأربعاء، أنه بناء على عدد من الشكاوى لعدد من المخترعين والمبتكرين، يمثلهم أعضاء النقابة العامة للمخترعين، فإن هناك عدة ملاحظات ونقاط معاناة يواجهها المخترعون، أبرزها، ضعف النواحى المادية، أو بمعنى أدق الموارد المالية التى توفرها الدولة لهذا القطاع المهم الذى تُبنى عليه حضارات وتقوم من خلاله اقتصادات دول، منها اليابان والصين وألمانيا وغيرها كثير من الدول المتقدمة، إذ إن الموارد التى تمنحها الدولة للمخترعين لا تكفى إطلاقا لتمكينهم من إخراج اختراعاتهم وابتكاراتهم لأرض الواقع.

 

وصـرح المتحدث باسم حزب الوفد، أن هذا الموقف خسارة كبيرة، لأن معظم المخترعين يتلقون بعد ذلك عروضا خارجية لتوفير الموارد اللازمة والمناخ المـلائم للعمل والابتكار خارج البلاد، ومن ثم تجنيسهم، متابعا: "ضمن المشكلات التى يواجهونها أيضا، ضعف النواحى التسويقية، إذ تخصص أكاديمية البحث العلمى منذ سنوات برامج ومعارض للمخترعين لعرض اختراعاتهم وبرامجهم على لجنة تحكيم، لتقييمها وقياس مدى جودتها وصلاحيتها للتصنيع والاستخدام، وبعدها من المفترض أن تتيح الأكاديمية الفرصة وتعطى الوقت الكافى للمخترعين لعرض اختراعاتهم على جمهور المواطنين والمستثمرين، من خلال البث التليفزيونى والإعلامى، وهذا لا يحدث على الإطلاق". 

 

وذكر العضـو محمد فؤاد فى بيانه، أن ما حدث فى المسابقة التى نظمتها أكاديمية البحث العلمى خلال الشهور الماضية تحت مسمى "القاهرة تبتكر"، لم تعطِ لجنة التحكيم خلالها إلا دقيقة واحدة لكل مخترع، لعرض نماذج من ابتكاراته على اللجنة والجمهور والمستثمرين، متسائلا: "أى تسويق يمكن أن يتم فى ظل مثل هذا النوع من التنظيم السيئ لمثل تلك المسابقات؟". 

 

وشدد نائب الوفد، على أن هناك حالة من سوء معاملة المخترعين فى تلك المسابقات من جانب إدارة التنظيم والقائمين على تلك المحافل، وهذا أمر غير لائق ولا يمكن تصوره أو قبوله بأى شكل من الأشكال، وأوضح "فؤاد" أن كل ما ذكره فى بيانه يعـتبر مثالا بسيطا ضمن عدد لا حصر له من المشكلات التى تلقاها بهذا الصدد من جانب السادة المذكورين.

 

وتساءل العضـو محمد فؤاد عن الميزانية التى تخصصها الدولة سنويا من الموازنة العامة للاختراع والابتكار، وما هى الميزانيات التى تضعها الحكومة لإقامة المعارض والمسابقات والبرامج الخاصة بالمخترعين والمبتكرين وما هى أوجه إنفاقها، متابعا: "ما الخطة أو الاستراتيجية التى تنوى الحكومة تنفيذها من أجل حل تلك المشكلات فى أقرب وقت وتحقيق أكبر استفادة من تلك الموارد البشرية والذهنية التى لا تقدر بثمن؟" مطالبا بالرد على سؤاله كتابيا.

 

المصدر : اليوم السابع