"الصداقة البرلمانية المصرية الفرنسية" تعلن دعم مشيرة خطاب لرئاسة اليونسكو
"الصداقة البرلمانية المصرية الفرنسية" تعلن دعم مشيرة خطاب لرئاسة اليونسكو

أعلنت جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الفرنسية، برئاسة الدكتور أيمن أبو العلا، عضو البرلمان ووكيل لجنة الصحة بالمجلس، دعمها الكامل لترشيح السفيرة مشيرة خطاب لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو، لما تتمتع به من تاريخ دبلوماسى حافل، وخبرات واسعة فى المجالات الأكثر استهدافا من منظمة "اليونسكو"، مثل التعليم والثقافة وحقوق الإنسان ومكافحة التمييز.

وأبدت الجمعية، فى بيان صادر عنها، اليوم الأحد، تعجبها من تقديم فرنسا مرشحة لهذا المنصب، وأرسلت استفسارا لمثيلتها فى البرلمان الفرنسى، التى بدورها أوضحت أن هذا الترشح لا إجماع عليه، وغير مقبول لديهم بسبب قلة خبرة المرشحة، وهى ترشيح خاص من الرئيس الفرنسى السابق فرانسوا هولاند، لإيجاد مكان لوزيرة الثقافة فى حكومته السابقة بعد رحيله.

وتقدمت الجمعية بعظيم الشكر لكل دول العالم الشقيقة والصديقة فى أفريقيا والوطن العربى والعالم، الداعمة لترشح السفيرة مشيرة خطاب، وخصت بالذكر دولة العراق الشقيقة على موقفها الداعم وسحب مرشحها لصالح المرشحة المصرية، مختتمة بيانها بالقول: "نتمنى من فرنسا اتباع النهج نفسه، وندعوها لمزيد من التضامن خلف المرشحة المصرية صاحبة التميز والكفاءة والخبرة".

 

المصدر : اليوم السابع