"النقل": خطة عاجلة لتجديد 1200 كم قضبان بالخطوط الرئيسية للسكة الحديد
"النقل": خطة عاجلة لتجديد 1200 كم قضبان بالخطوط الرئيسية للسكة الحديد

انتهت وزارة النقل من إعداد طـريقة عاجلة لتجديد 1200 كم قضبان انتهى عمرها الافتراضى بالخطوط الطوالى على مستوى الجمهورية، بتكلفة تصل إلى 5 مليارات جنيه، وذلك ضمن طـريقة تحديث البنية الأساسية بالسكة الحديد التى منحها الدكتور هشام عرفات وزير النقل أولوية أولى فى مشروع تطوير المرفق، وتستعد الوزارة لشراء معدات جديدة لتجديد القضبان من خلال لجنة مشتركة بين كلية الفنية العسكرية وهيئة السكة الحديد، من أجل رفع معدلات تجديد القضبان الشهرية إلى 20 كم.

 

وأكد وزير النقل، فى تصريحات لـ"صحيفة ضوء"، أن الخدمة بالسكة الحديد لن تشهد تحسنًا فعليًا وأعطال القطارات وتأخيرات مواعيدها لن تنتهى بدون تحديث البنية الأساسية للمرفق، وأن المرفق يحتاج إلى تطوير شامل بعدما تم إهماله خلال السنوات الماضية، لافتًا إلى أنه جعل الأولوية الأولى فى مشروع تطوير السكة الحديد لتجديد القضبان والإشارات والمزلقانات.

 

وصـرح وزير النقل، أن تحسين الخدمة وإنهاء أعطال القطارات وتأخيراتها لن يتحقق من خلال تطوير المحطات، لذلك أوقف طـريقة تطوير المحطات وكلف باستكمال المحطات الجارية تطويرها فقط مع تأجيل المحطات التى لم تبدأ أعمال تطويرها ومنح الأولوية فى التطوير لتحديث البنية الأساسية، مشيرًا إلى أن تكرار خروج القطارات عن القضبان يحدث نتيجة مشاكل فى القضبان نفسها وصيانتها، ولهذا السبب تم تخصـيص 1200كم قضبان تحتاج تجديدًا عاجلاً.

 

وفى سياق متصل، صـرح المهندس أشرف رسلان رئيس الشركة لشركة المصرية لتجديد وصيانة خطوط السكك الحديدية لـ"صحيفة ضوء"، أن آخر 15 عامًا شهدت هـبط معدلات تجديد القضبان على مستوى الجمهورية، وتراوحت المعدلات السنوية لتجديد القضبان بين 50 و60 كم فقط، رغم أن مفترض يجرى تجديد مسافات من القضبان تتراوح بين 200 إلى 250 كم، متابعًا: لهذا السبب أصبح لدينا 1200 كم تحتاج تجديدًا عاجلاً".

 

واستطرد رسلان: "التأخيرات فى تجديد القضبان كانت بسبب ضعف الميزانية وعدم وجود تمويل.. إحنا عندنا شركتين تابعين لهيئة السكة الحديد شغالة فى تجديد القضبان.. وكل شركة منهما خلال السنوات الماضية كانت بتجدد شهريًا مسافات من 1.5 إلى 1.8 كم قضبان"، لافتًا إلى أن معدلات تجديد القضبان ارتفعت مع بداية 2017 ووصلت إلى 5.5 و6 كم فى الشهر لكل شركة، ومتوقع تصاعد معدلات التجديد إلى 9 و10 كم لكل شركة نهاية العام الجارى بعد وصول المعدات الجديدة التى قررت وزارة النقل شراءها.

 

وأوضح رسلان، أن العمر الافتراضى للقضبان يتراوح بين 25 إلى 30 عامًا فى الخطوط الرئيسية التى ترتفع عليها سرعة القطارات مثل خطوط القاهرة ـ أسوان والقاهرة ـ الإسكندرية، والإسكندرية ـ مطروح، ويصل العمر الافتراضى إلى 35 عام فى الخطوط الفرعية بين المحافظات وبعضها مثل خطى ميت غمر ـ الزقازيق والإسماعيلية ـ السويس، بينما تصل إلى 50 عامًا فى أحواش المحطات وسكك التخزين للقطارات.

 

ولفت رسلان، إلى أنه يجرى تجديد دورى للقضبان بحيث لا يتعدى العمر الافتراضى منذ إدخال خطوط السكة الحديد لمصر عام 1852 وإنشاء أول خطين وهما القاهرة ـ الإسكندرية والإسماعيلية ـ السويس، حيث كان يجرى تجديد قضبانها بشكل مستمر، لكن آخر 15 عامًا شهدت تباطؤ فى معدلات التجديد السنوية، مشيرًا إلى أن الوزير الحالى يعطى اهتمامًا خاصًا بتجديد القضبان ووصلت المعدلات الشهرية لكل شركة من الشركتين العاملتين فى تجديد القضبان إلى 6 و7 كم بعدما تتراوح بين 1.5 و1.8 كم قضبان، ومخطط الانتهاء من تجديد الـ1200 كم التى تأخر تجديدها خلال ثلاث سنوات مقبلة.

 

المصدر : اليوم السابع